011 0015 6063 info@ajyal-academy.com

نهج أجيال

ما يتعلمه طلابنا

ان ما يميز أكاديمة أجيال عن غيرها هو اهتمامنا بأن نغرس فى أطفالنا القيم المستمدة من الدين الاسلامى، فقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن مرحلة رياض الأطفال لها تأثير واضح على تطور الأطفال الصغار، الا أننا فى أكاديمية أجيال نؤمن أن الفارق الحقيقى لا يصنعه تعلم الحروف والأرقام والأناشيد وانما تصنعه القيم السليمة، لذا فنحن نهتم بأن نعلمها لأطفالنا حيث أننا نوقن أنها ستبقى معهم وتهدى دربهم وتفيدهم أكثر بكثير من أسماء الألوان والأشكال وغيرها

فى الأسطر التالية شرح بسيط للقيم التى نركز على غرسها فى أطفالنا وأسباب ايماننا بأهميتها

الاحترام

ان مفهوم الاحترام هو أعمق بكثير من مجرد اتباع سلوكيات التعامل السليم، حيث يجب أن يبدأ باحترام الانسان لنفسه، فالأطفال الذين يتعلمون احترام أنفسهم يكونون أقل عرضة لاتباع سلوكيات قد تعرضهم للعقاب أو المسائلة من الاخرين، فاحترامهم لأنفسهم سيمنعهم من اساءة معاملة الاخرين بالقول أو الفعل، أو ضرب الأطفال الاخرين أو اهمال واجباتهم على سبيل المثال، ولكن لكى يشعر الأطفال بالاحترام لأنفسهم لابد أولا أن يحترمهم الاخرون وخصوصا الكبار كالأهل والمعلمين، فعندما نعامل الأطفال بأدب وعدالة فاننا ننمى احترامهم لأنفسهم وثقتهم بها، وهو ما نركز على فعله فى أكاديمية أجيال

ولمساعدة الأطفال على اكتساب السلوكيات السليمة كثيرا ما نستخدم أسلوب “التوجيه والمديح”، فلا يمكن أن نتوقع من الأطفال أن يكونوا على دراية بكل أسس السلوك القويم، بل ينبغى لنا أن نوجههم أولا الى السلوك الذى نود أن نراه منهم (التوجيه) ثم نهتم بأن نوجه لهم الثناء كلما أتوا بالسلوك المرغوب (المديح)، فبهذه الطريقة نقوى السلوك ونغرسه فى الطفل بشكل أكثر فعالية بكثير من العقاب والحرمان

الصدق والأمانة

ان الأطفال الصغار فى سن ما قبل المدرسة لا يكونون قد تطوروا بشكل كاف لفهم مفاهيم الخطأ والصواب، ان ما يحركهم فى هذا السن هو السعى لاشباع احتياجاتهم اللحظية مما يسبب لهم صعوبة شديدة فى مقاومة دوافعهم ورغباتهم، وقد أشارت دراسة أجراها الباحثون فى جامعة ماكجيل بكندا الى أن الأطفال يصبحون أكثر قدرة على السيطرة على دوافعهم كلما كبروا فى السن ولكنهم أيضا يصبحون أكثر قابلية للكذب وأكثر مهارة فى الاستمرار فى الكذب، ولكن ما يثير الانتباه بشكل أكبر هو ما وجدته الدراسة من أن الأطفال يخافون العقاب أكثر من رغبتهم فى اسعاد الكبار أو فعل الشئ الصحيح، أو بمعنى اخر فان معاقبة الأطفال على الكذب فى هذا السن غالبا ما تأتى بنتائج عكسية

ان الصدق والأمانة من القيم التى يقوم عليها ديننا الاسلامى، ونحن نعلم جميعا كيف لقب رسول الله صلى الله عليه وسلم من صغره بالصادق الأمين، لذا فنحن فى أكاديمية أجيال نربى طلابنا على تحرى الصدق فى كل قول وفعل، ليس خوفا من عقاب أو حرمان ولكن لارضاء الله سبحانه وتعالى ولكسب ثقة الأهل والأصدقاء و المجتمع من حولهم، وقناعنتا أن زرع هذه القيم فيهم منذ الصغر سيؤهلهم ليشبوا كأشخاص صادقين وأهل للثقة فى كل تعاملاتهم

curiosity (ajyal-academy.com)

الابداع والابتكار

نحن نؤمن بأن كل الأطفال مبدعون، كل ما يحتاجونه هى الأدوات والفرص المناسبة لاظهار ملكاتهم الابداعية، ولكننا نفهم أيضا أن كل طفل مبدع بطريقته الخاصة، لذا فنحن نرى دورنا أن نقود كلا من طلابنا لاكتشاف الأنشطة التى يمكن من خلالها اكتشاف وتنمية ملكاته الفريدة، مما ينمى من احترام الطفل لذاته وثقته بنفسه مع منحة أداة أساسية لمواجهة المستقبل

Creativity (ajyal-academy.com)

حب الاستطلاع

بكثير مما يحتاجه الكبار، ولكننا اذا أهملنا حب الاستطلاع لدى الأطفال ولم ننميه بتشجيعهم على الاستكشاف وطرح الأسئلة فانه سيضمر رويدا رويدا، لذا فان واحد من أهم أهدافنا فى أكاديمية أجيال هو أن نشجع طلابنا على الاكتشاف والتعلم كما نساعدهم فى ايجاد الاجابة عن كل سؤال يخطر بعقولهم الصغيرة

اللياقة البدنية

من المؤكد أن العقل السليم فى الجسم السليم، والطريق الأمثل الى الجسم السليم وتجنب الكثير من الأمراض التى انتشرت فى عصرنا الحالى هو ممارسة الرياضة، ولتوعية طلابنا بأهمية الرياضة وتشجيعهم على ممارستها نعقد تدريبات دورية على اللياقة البدنية لنعلم أطفالنا أن الرياضة ليست فقط مهمة بل هى أيضا مليئة بالمرح، ونأمل ان يساعدهم ذلك على اكتساب عادة ممارسة الرياضة التى ستحميهم من العديد من الأمراض وتضمن صحة أجسامهم أثناء النمو وطوال حياتهم المديدة باذن الله

team work (ajyal-academy.com)

العمل الجماعى

فى عالمنا الذى يتسم بالتخصص الشديد مع سهولة التواصل مع الاخرين فى ذات الوقت، أصبح من النادر أن يحقق أى منا انجازا دون مساعدة من الزملاء والأصدقاء، لذا فان القدرة على التعاون مع الاخرين بشكل مهذب وفعال أصبحت من أساسيات النجاح، نحن نعلم هذه الحقيقة جيدا ونجعل الأنشطة الجماعية جزءا أساسيا من مناهج طلاب الأكاديمية، كما نراقب تعاملاتهم خلالها ونقودهم للأسلوب الأمثل للتعامل والتعاون المهذب والفعال مع بعضهم البعض